اليوم الثلاثاء 07 ديسمبر 2021م
أربعة أعوام على إعلان واشنطن القدس عاصمة لدولة الاحتلالالكوفية أسيران يدخلان أعواما جديدة في سجون الاحتلالالكوفية الشعبية: إنهاء الانقسام يأتي عبر الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنيةالكوفية مقتل 6 إرهابيين بضربة جوية في صحراء الأنبار بالعراقالكوفية مجلس الوزراء يصدر حزمة جديدة من القراراتالكوفية "حماس" ترحب بعرض الجزائر استضافة اجتماع الفصائل الفلسطينيةالكوفية خريشة: 5% من قيادات السلطة يستحوذون على 95% من نفقاتهاالكوفية الجهاد: تلكؤ العدو في فك الحصار سيقود لانفجار وشيكالكوفية محامي أسرى نفق الحرية يطالب بإلغاء لائحة الاتهام ضدهمالكوفية الجزائر تدعم ميزانية السلطة بـ 100 مليون دولارالكوفية لابيد: الحكومة ستضع خطة لمنطقة عطروت دون احداث أزمة مع أمريكاالكوفية صحة الاحتلال: ارتفاع الإصابات بالمتحور أوميكرون إلى 21 حالةالكوفية الاحتلال يعتقل مقدسيينالكوفية الإمارات: تطوير العلاقات الأخوية مع إيران من أهم أولوياتناالكوفية المالكي يؤكد دعم فلسطين الثابت للمحكمة الجنائية الدوليةالكوفية الجزائر تبدي استعدادها لاستقبال مؤتمر الفصائل الفلسطينيةالكوفية الاحتلال يجبر عائلة على هدم منزلها ذاتيا في سلوانالكوفية منخفض جوي يضرب فلسطين يوم الأربعاء المقبلالكوفية اتحاد الموظفين يهدد إدارة "أونروا" باللجوء للمحاكم الدوليةالكوفية "العليا الإسرائيلية" تؤجل البت في قضية الأسير المضرب أبو هواشالكوفية

موقف متسق مع القانون الدولي..

تيار الإصلاح يرحب بقرار وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية في بلجيكا

12:12 - 25 نوفمبر - 2021
الكوفية:

غزة: رحب تيار الاصلاح الديمقراطي في حركة فتح، اليوم الخميس، بقرار وسم منتجات المستوطنات الإسرائيلية في بلجيكا.

بدوره، قال الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح علي أبو سرحان "نرى أن القرار البلجيكي موقفًا متقدمًا ومتسق مع موقف القانون الدولي الذي يجرم الاستيطان الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وطالب سرحان؛ كافة الدول الأوروبية باتخاذ مواقف مماثلة والضغط على حكومة الاحتلال من خلال فرض حصار اقتصادي على منتجات المستوطنات الإسرائيلية.  

وشدد سرحان، على الدور المهم للجالية الفلسطينية في بلجيكا والتي كانت خير سفير في إيصال رسالة الشعب الفلسطيني إلى الحكومة والشعب البلجيكي الصديق.

ودعا سرحان الجاليات الفلسطينية في دول أوروبا الى تكثيف جهودها وتطوير أدواتها في الاتصال والتواصل مع الحكومات والشعوب الاوروبية وحثها على اتخاذ خطوات متقدمة اتجاه دولة الاستيطان وحكومة المستوطنين الإسرائيلية.

وختم سرحان بالقول، "لا يُمكن الصمت على ممارسات النهب والقرصنة والتهويد بحق الأراضي الفلسطينية في القدس والضفة في ظل تزايد المشاريع الاستيطانية، وفي الوقت الذي تضرب به إسرائيل عرض الحائط بكل المواثيق والأعراف الدولية وتواصل سياسات الاستيطان والتهويد".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق