اليوم الخميس 09 فبراير 2023م
الاحتلال يجدد إبعاد الشيخ ناجح بكيرات عن المسجد الأقصىالكوفية كورة عالهوا || المؤتمر الصحفي لجماهير وكوادر نادي شباب رفحالكوفية بنى تحتية وبيوت مهترئة في عين الحلوة تحول نعمة المطر إلى كارثةالكوفية تعليم غزة: انتظام الدوام المدرسي ليوم غد الخميس في كافة المدارسالكوفية هزة أرضية جديدة تضرب أجزاء من فلسطينالكوفية ارتفاع نسبة العجز الكهربائي لمستويات كبيرة بسبب المنخفض الجويالكوفية مطالبات بالضغط على الاحتلال لتوفير الملابس والأغطية الشتوية للأسرىالكوفية من الضفة|| عرب الكعابنة يواجهون التهجير القسري شمال غرب القدسالكوفية ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال في تركيا وسوريا إلى أكثر من 11200الكوفية إجازات الصيدليات ومفارقات الأسعار بين الصيدليات والأمن الدوائيالكوفية وزارة الصحة: 9 آلاف مريض سرطان في غزة بحاجة لعلاجالكوفية معاناة إنسانية للاجئين العائدين من سوريا إلى غزةالكوفية ملفات اقتصادية|| في ظل التحديات الاقتصادية.. مصانع فلسطينية جديدة تبدأ أعمالها بغزةالكوفية الكشف عن مخطط لإنشاء عشرات الأنفاق في الضفة لربط المستوطنات بدولة الاحتلالالكوفية العاهل الأردني: القضية الفلسطينية تشكل الجوهر الأساسي لتحركات الأردن الدبلوماسيةالكوفية ثابت: سوء الأحوال الجوية تسبب بتعطل الخطوط وانقطاع التيار الكهربائيالكوفية الاحتلال يُعيد الأسيرة "شعبان" لقسم الأسيرات بسجن "الدامون"الكوفية الأهلي ضد ريال مدريد ... مواعيد أهم مباريات اليوم الأربعاء والقنوات الناقلةالكوفية قميص رونالدو لصالح ضحايا زلزال تركياالكوفية تشكيلة الأهلي وريال مدريد الليلة في كأس العالم للأنديةالكوفية

العويصي: سياسة التفرد أدخلتنا نفقا مظلما لا خروج منه إلا بالانتخابات

12:12 - 25 يناير - 2023
الكوفية:

غزة: أكد أمين سر قيادة حركة فتح بساحة غزة، الدكتور صلاح العويصي، أن ثاني انتخابات رئاسية أجريت عام 2005 لاختيار رئيس جديد للسلطة بعد استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات، وثاني انتخابات للمجلس التشريعي كانت عام 2006م كشفت عن تلاعب قيادة السلطة بقوائم المرشحين، واصطفافات قادها الرئيس محمود عباس لتشكيل قائمة فتح آنذاك.

وقال العويصي، في تصريح له اليوم الأربعاء بمناسبة مرور 17 عاماً على آخر انتخابات فلسطينية، إن "نتائج الانتخابات كانت متوقعة في ظل تغليب المصالح الضيقة للرئيس عباس وحاشيته، والتي كانت مدخلاً لتباين المواقف بين سلطة تشريعية منتخبة وسلطة تنفيذية، أدت إلى الانقسام الذي اتخذته مؤسسة الرئاسة ذريعة للمماطلة في إجراء انتخابات عامة."

وكشف، أن الانتكاسة الأكبر كانت في عام 2021، عندما أصدر الرئيس عباس مرسوماً بتأجيل الانتخابات، وتكمن خطورة هذا الركود السياسي في ضياع أجيال كاملة من الشباب، ليس فقط بسبب ضياع حقها في ممارسة الديمقراطية؛ بل في ضبابية المستقبل المرهون بقرار فردي وشخصي من عباس تحركه مصالح الفئة المتنفذة والمستفيدة حوله.

وأوضح العويصي، أن الرئيس عباس يدرك أن الوضع السياسي الفلسطيني في أسوأ حالاته، ويدرك أن الدعم الدولي والعربي للقضية الفلسطينية لم يعد كسابق عهده، ولكنه يصر على إنهاء حياته بكارثة على المستوى الوطني والفتحاوي.

وختم العويصي بالتأكيد على أن الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، وإعادة إحياء مؤسسات منظمة التحرير على أسس ديمقراطية ووطنية، هي المخرج الوحيد من النفق المظلم الذي وضعتنا به سياسة الإقصاء والتفرد التي ينتهجها عباس ومن يدورون في فلكه.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق