اليوم الثلاثاء 07 ديسمبر 2021م
أربعة أعوام على إعلان واشنطن القدس عاصمة لدولة الاحتلالالكوفية أسيران يدخلان أعواما جديدة في سجون الاحتلالالكوفية الشعبية: إنهاء الانقسام يأتي عبر الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنيةالكوفية مقتل 6 إرهابيين بضربة جوية في صحراء الأنبار بالعراقالكوفية مجلس الوزراء يصدر حزمة جديدة من القراراتالكوفية "حماس" ترحب بعرض الجزائر استضافة اجتماع الفصائل الفلسطينيةالكوفية خريشة: 5% من قيادات السلطة يستحوذون على 95% من نفقاتهاالكوفية الجهاد: تلكؤ العدو في فك الحصار سيقود لانفجار وشيكالكوفية محامي أسرى نفق الحرية يطالب بإلغاء لائحة الاتهام ضدهمالكوفية الجزائر تدعم ميزانية السلطة بـ 100 مليون دولارالكوفية لابيد: الحكومة ستضع خطة لمنطقة عطروت دون احداث أزمة مع أمريكاالكوفية صحة الاحتلال: ارتفاع الإصابات بالمتحور أوميكرون إلى 21 حالةالكوفية الاحتلال يعتقل مقدسيينالكوفية الإمارات: تطوير العلاقات الأخوية مع إيران من أهم أولوياتناالكوفية المالكي يؤكد دعم فلسطين الثابت للمحكمة الجنائية الدوليةالكوفية الجزائر تبدي استعدادها لاستقبال مؤتمر الفصائل الفلسطينيةالكوفية الاحتلال يجبر عائلة على هدم منزلها ذاتيا في سلوانالكوفية منخفض جوي يضرب فلسطين يوم الأربعاء المقبلالكوفية اتحاد الموظفين يهدد إدارة "أونروا" باللجوء للمحاكم الدوليةالكوفية "العليا الإسرائيلية" تؤجل البت في قضية الأسير المضرب أبو هواشالكوفية

بالفيديو|| حوار الليلة: روسيا تبحث آليات إحياء التسوية السياسية للقضية الفلسطينية

21:21 - 24 نوفمبر - 2021
الكوفية:

القاهرة: أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رمزي رباح، مساء اليوم الأربعاء، أهمية الدور واضح الذي تلعبه موسكو في رأب الصدع واحتواء العديد من الازمات في المنطقة على المستوى الاقليمي والعربي والدولي.
وأشار رباح في مقابلة مع برنامج "حوار الليلة"، إلى أن الدور الروسي يتعزز بحكم السياسة المتوازنة في الصراع العربي الإسرائيلي، حيث أنها تدعم الحل السياسي للقضية الفلسطينية عبر تطبيق الاتفاقيات الدولية.
ورأى رباح أن السياسة الروسية تتركز على محددات استراتيجية ومن ضمنها التعاطي مع القضية الفلسطينية.
وشدد على أن الموقف الروسي من القضية الفلسطينية ثابت بضرورة إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.
كما أشار رباح إلى أن نجاح الدور الروسي مرتبط بمدى التعاون الذي ستبديه الأطراف الفلسطينية مع الأفكار الروسية.
وبين أن الاحتلال يمارس يوميا الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني بقوة الانحياز الأمريكي لدولة الاحتلال.
وتوقع رباح أن يحرج التدخل الروسي الإدارة الأمريكية المنحازة بشكل كامل للاحتلال الإسرائيلي في الصراع العربي الإسرائيلي.
وطالب رباح بخطاب فلسطيني واحد وموحد عن طريق إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية.
بدوره، أكد الكاتب والمحلل السياسي عماد عمر، أهمية زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للعاصمة الروسية موسكو خاصة أنها جاءت عقب زيارة وفد تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح.
وأشار عمر إلى أن الوضع الداخلي الفلسطيني لا يدعم الموقف الروسي الرامي لعقد مؤتمر دولي للسلام.
وأضاف، "لا يجوز أن نذهب لمؤتمر دولي سلام في ظل الانقسام الداخلي الفلسطيني، داعياً لترتيب البيت الداخلي".
وشدد على ضرورة تجديد الشرعيات الفلسطينية عبر إجراء الانتخابات العامة للذهاب للعالم بموقف فلسطيني موحد.
وأوضح عمر أن الحالة الفلسطينية تعيش ظروف صعبة في ظل الانقسامات التي تعصف بها وفي ظل التغول الاسرائيلي الرامي للسيطرة وتهويد الاراضي الفلسطينية وبناء المستوطنات عليها
.
كما أكد على أن روسيا تلعب دوراً كبيراً في لملمة شمل الفصائل الفلسطينية وتربطها علاقات قوية مع كافة الفصائل، وسُجل لها اجراء العديد من الحوارات واستضافة لقاءات القيادات الفلسطينية في إطار طرح مبادرات استعادة الوحدة الفلسطينية.
وبين عمر أن القيادة الروسية تربطها علاقات أيضا بالرئيس محمود عباس، الذي يزورها وربما يكون هذا مؤشر لطرح قضية استعادة قوة حركة فتح من جهة في مقدمة لطرح رؤية شاملة للملمة الموقف الفلسطيني واستعادة الوحدة الفلسطينية والتوجه نحو اجراء انتخابات فلسطينية شاملة.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق