اليوم الخميس 21 أكتوبر 2021م
اجتماع مرتقب للقيادة الفلسطينية للإعداد لدورة المجلس المركزيالكوفية الجهاد: اعتقال السلطة للأسير المحرر "الأقطش" تساوق مع الاحتلالالكوفية خاص بالفيديو|| حوار الليلة: اجتماعات متكررة لـ"تنفيذية" المنظمة ونتائج فارغةالكوفية خاص بالفيديو والصور|| تيار الإصلاح ينظم وقفة للمطالبة بالإفراج عن جثامين الشهداء في مقابر الأرقامالكوفية مصر: مصرع 18 شخصا بحادث تصادم في محافظة الجيزةالكوفية شعب الله المختارالكوفية تحذيرات من قطع رواتب آلاف الموظفين في وكالة أونرواالكوفية المطالِبون بتغيير سياسة أمريكا في المنطقةالكوفية «المركزي» القادم: الحاجة إلى هيئة تشريعية ورقابيةالكوفية العالم يعود إلى المعسكرين: هل هناك ضرورة لـ«الناتو»؟!الكوفية القدس: الاحتلال يبعد رئيس لجنة إعمار المقابر الإسلامية عن المقبرة اليوسفيةالكوفية "طالبان": تضرر استقرار أفغانستان لا ينفع أحدا وحكومتنا تمثل كل الأطيافالكوفية وقفات تضامنية مع الأسرى المضربين داخل سجون الاحتلالالكوفية "مكافحة الفساد" السلطة أنشات شركات وهمية لسرقة المساعدات الدوليةالكوفية حركة فتح تنظم وقفة احتجاجية للإفراج عن جثامين الشهداءالكوفية الأسيرة المحررة نسرين أبو كميل تعانق الحريةالكوفية هيئة الأسرى: أطباء الاحتلال حاولوا تغذية الأسير المضرب مقداد القواسمة بالقوةالكوفية "البدء من عند الشاكي"الكوفية السعودية تطالب "مجلس الأمن" بتحمل مسؤولياته في إلزام إسرائيل بإنهاء احتلالها للأراضي العربيةالكوفية الأسير "العارضة" يعلن الإضراب المفتوح عن الطعامالكوفية

خاص بالفيديو|| "حوار الليلة": الاحتلال يختبر ردود الفعل تجاه ما يجري من تهويد للمسجد الأقصى

20:20 - 09 أكتوبر - 2021
الكوفية:

القدس: قال الكاتب والمحلل السياسي راسم عبيدات، إن حكومة الاحتلال تقوم باختبار ردود فعل العرب والمسلمين وأهالي القدس والشعب الفلسطيني تجاه ما يجري من تهويد للمسجد الأقصى.

وذكر عبيدات خلال مشاركته في برنامج "حوار الليلة" على شاشة "الكوفية"، أن محكمة الاحتلال المركزية في القدس، ألغت أمس الجمعة، قرار "محكمة الصلح" الإسرائيلية أداء "صلوات صامتة" في باحات المسجد الأقصى.

وأضاف، أن هذا القرار ترك تأدية الطقوس التلمودية والتوراتية في يد الشرطة الإسرائيلية، مشيرا إلى أن حكومة بينيت اليمينية تقوم بقياس ردود الفعل على عملية محاولة فرض التقسيم المكاني على المسجد الأقصى تمهيدا لاستحضار روح الهيكل المزعوم.

وبين عبيدات، أن الاحتلال يحاول أن يثبت أنه صاحب السيادة على المقدسات الإسلامية، مؤكدا أن الاحتلال ليس له سلطة على المسجد الأقصى، وأن الأوقاف الإسلامية لا تتعاطى مع القضاء أو المحاكم الإسرائيلية.

وأشار عبيدات إلى أن الاحتلال ومستوطنيه يعملون على التقدم خطوة بخطوة من خلال تثبيت وقائع جديدة في المسجد الأقصى تغير الواقع الديني والقانوني في الأقصى.

وتابع عبيدات، أن مخطط الاحتلال الواضح حتى هذه اللحظة، هو السيطرة على القسم الشرقي من المسجد الأقصى، والذي يمثل ثلث مساحة الأقصى، من منطقة مصلى باب الرحمة باتجاه القصور الأموية إلى حائط البراق، من أجل إقامة كنيس يهودي في مكان مصلى باب الرحمة.

بدوره، قال الكاتب والمحلل السياسي جمال عمرو، إن الرد الرسمي الفلسطيني والعربي من جامعة الدول العربية على قرار إلغاء إقامة الصلوات التلمودية في المسجد الأقصى، ليس على مستوى الجريمة والكارثة التي حدث.

وأوضح عمرو، أنه من المبكر الاحتفال بأي انتصار قد سوقه الاحتلال، مشيرا إلى أن الاحتلال ماكر وشيمته الغدر، وأننا أمام عملية تضليل واسعة لامتصاص الغضب الفلسطيني العارم وتسجيل حالة هدوء في الأقصى إلى الانتقال لمرحلة تليها تكون أسوا منها.

وأضاف الكاتب والمحلل السياسي، أن قرارات الاحتلال القضائية تقوم بلعبة تبادل الأدوار من خلال اتخاذ القرارات وإلغاءها أو تجميدها بحق المسجد الأقصى.

ولفت عمرو إلى أن سلطات الاحتلال أوجدت جسما بديلا للأوقاف الإسلامية وأسموها إدارة جبل الهيكل وطلبوا من الشرطة التنسيق مع القيادة السياسية الصهيونية المتطرفة اليمينية، وبالتالي التهميش الكلي للأوقاف الإسلامية.

يشار إلى أن ما تسمى "محكمة الصلح" الإسرائيلية أصدرت قرارا في السادس من الشهر الجاري، يمنح المستوطنين حقا في أداء "صلوات صامتة" في باحات المسجد الأقصى، إلا أن محكمة الاحتلال المركزية في القدس، ألغت أمس الجمعة، قرار "محكمة الصلح" الإسرائيلية.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق